عاشت الجالية المصرية والعربية بروما ليلة مفعمة بالشعر والإبداع الأدبي من خلال الأمسية التى أقامتها الأكاديمية المصرية للفنون بروما تحت عنوان “ترجمة الشعر ..صعوبات وتحديات”. شارك في الأمسية الشاعر الكبير

1919525_1057329590992317_9189689970880701378_n

عاشت الجالية المصرية والعربية بروما ليلة مفعمة بالشعر والإبداع الأدبي من خلال الأمسية التى أقامتها الأكاديمية المصرية للفنون بروما تحت عنوان “ترجمة الشعر ..صعوبات وتحديات”.

شارك في الأمسية الشاعر الكبير سيد حجاب والدكتور حسين محمود عميد كلية اللغات والترجمة بجامعة بدر وأحد كبار المتخصصين في الأدب الإيطالي والترجمة.

وأكدت الدكتورة جيهان زكى رئيس الأكاديمية المصرية للفنون بروما على أهمية دور الترجمة في بناء جسور من التواصل بين الشعبين المصري والإيطالي . وتحدثت عن الشعر كأرقي الفنون الأدبية وأكثرها تأثيرا في حياة الناس وخاصة الشعر الغنائي، وأعربت عن سعادتها بحضور عدد كبير من الجالية المصرية والعربية.

وقالت إن هذه الأمسية تأتي في إطار الاحتفال بيوم الشعر العالمي وإتاحة الفرصة للشعراء المصريين بإيطاليا لتقديم إبداعاتهم والتواصل مع كبار الشعراء والمبدعين المصريين.

أدارت الأمسية الدكتورة نجلاء والى أستاذ الترجمة بجامعة تورينو. فيما تحدث الشاعر سيد حجاب عن أهمية الشعر وإشكاليات ترجمة الشعر العربي إلى اللغة الإيطالية، وقال إن الشعر كفن يفجر كل طاقات اللغة وينقل المشاعر والتجارب الإنسانية في أرقى صورها، مشيرا إلى التشابه بين الشعر الغنائي عند المصريين والإيطاليين وارتباط نشأة الأمة الإيطالية بكتاب الكوميديا الإلهية لدانتى.

كما تحدث الدكتور حسين محمود عن ترجمة الشعر والمشاكل اللغوية والجمالية والأدبية الخاصة بالبنية الشعرية، مؤكدا ضرورة مراعاة المترجم لطبيعة اللغة وخصائصها، وتناول بالحديث انتشار الشعر العربي في إيطاليا والإقبال على قراءته.

شهدت الأمسية قراءات شعرية شارك فيها الشعراء المصريون منال سرى و هشام فياض ومجدي سرحان وعاصم مجاهد. واختتم الشاعر الكبير سيد حجاب الأمسية بإلقاء بعض قصائده التى أمتعت الجمهور.