أكد المخرج مازن السعدي “أنه توخى الدقة والحذر أثناء تصوير مسلسل (الطواريد) وذلك بسبب نوعيته المركبة”، ووضح: المسلسل ليس سهلا، لكننا سعينا لئلا نجعله معقدا. هناك شيء جديد فيه، فمثلا

3322_1

أكد المخرج مازن السعدي “أنه توخى الدقة والحذر أثناء تصوير مسلسل (الطواريد) وذلك بسبب نوعيته المركبة”، ووضح: المسلسل ليس سهلا، لكننا سعينا لئلا نجعله معقدا. هناك شيء جديد فيه، فمثلا لدينا كل يوم قصة، ولدينا ارتباط بين البداوة والمدينة، وهذا يجعل العمل غير سهل. وأضاف: أشعر بالسعادة لتعاون الفريق لتخريج عمل لائق بالبيئة البدوية مختلف عما تم تقديمه في هذه الدراما التي اعتاد الجمهور رؤية الصحراء والخيمة فيها وحسب. وقال الفنان أيمن رضا إنه جسد في المسلسل شخصية رئيس مخفر قبيلة الطواريد، ووصف العمل بالمتكامل غير المنقوص من شيء. وأكد: أن العمل جذب كل الممثلين بدءا من نصه إلى إخراجه فضلا عن القيمة الإنتاجية فيه لشركة كلاكيت”. ورأت الفنانة نسرين طافش في المسلسل فرصة لإظهار البيئة البدوية بشكل مختلف، ممتدحة الأجواء التي سادت طيلة شهرين من التصوير والتي كانت كلها إيجابية على حد تعبيرها. وقالت عن شخصيتها:” أنا وضحى بنت شيخ القبيلة طرود.. لي في العمل دور مهم ومحوري ومركزي”. وكشفت النجمة جيني إسبر عن ادائها لشخصية جواهر، التي تكون ابنة أحد وجهاء القبيلة وتقع في علاقة حب مثيرة. ووصفت العمل بالراقي والمختلف والذي سيكون له في تقديم صورة جديدة عن الدراما البدوية بابتعاده عن التقليد والمألوف. يذكر أن المخرج مازن السعدي إنتهى من تصوير آخر مشاهد مسلسل ” الطواريد” الذي تنتجه شركة كلاكيت ميديا للإنتاج الفني، للسيناريو الذي وضعه الكاتب مازن طه، وتمت عمليات تصويره في أبو ظبي، ليعرض العام الحالي في شهر رمضان. والطواريد، يشكل حالة استثنائية، من المتوقع تعميمها، إذ سيصبح أول مسلسل عربي كوميدي وبدوي في نفس الوقت. إذ تحضر فيه، وباللهجة البدوية، الطرافة والظرافة وخفة دم الممثلين، الذين تم اختيارهم جميعا من الدراما السورية. ويؤدي أدوار البطولة في العمل نخبة من نجوم الدراما والكوميديا في سورية، وفي مقدمتهم: أيمن رضا ونسرين طافش وعبد الهادي الصباغ ومحمد حداقي ومحمد خير الجراح وجيني إسبر ومرح جبر وأحمد الأحمد وآخرون. كما ويتألق فيه ضيوف شرف هم من نجوم الصف الأول وتتقدمهم النجمة رنا أبيض والنجمة مديحة كنيفاتي إضافة إلى الفنان محمد خاوندي وآخرون.