حنان كمال اشكر جسدك   هل شكرت جسدك، كنت أشكو لصديقتى من آلام الأسنان، نصحتنى، أن أشكرها، نعم أشكر أسنانى، قالت لى هى تحملتك كثيرا، كان المفهوم غريبا بالنسبة لى،

أشكر جسدك

حنان كمال

اشكر جسدك

 

هل شكرت جسدك، كنت أشكو لصديقتى من آلام الأسنان، نصحتنى، أن أشكرها، نعم أشكر أسنانى، قالت لى هى تحملتك كثيرا، كان المفهوم غريبا بالنسبة لى، فى حصة اليوجا ختمت المدربة التدريبات الطويلة بأن نشكر جسدنا.

فى الرحلة الروحية لأى إنسان يشعر أن الجسد هو هذا الجسم المعتم الذى يشدنا للأرض بينما الروح هى النور الذى يجذبنا للسماء، لا نلتفت كثيرا لكون هذا الجسد أمانة من الخالق محملا بالحياة التى هى هديته، نهمل الاهتمام بهذا الجسد، نعده بيت الشرور بينما نحن من نملأه بالشرور.

هل شكرت جسدك اليوم؟ هل أحسنت له بالطعام الذى يليق به؟ وهل مارست قليلا من الرياضة؟

إن شكر نعم الله واجب، وجسدك هو أحد هذه النعم، هو محتوى الحياة، بداخله ينبض قلبك المحب ويتحرك لسانك الذاكر، بهذا الجسد تركع وتسجد وتقيم الشعائر.

منذ شهر وأنا أحاول أن أعيد التوازن لجسدى الذى  أنهكته الحياة وأنهكه المرض، أعتمد فى غذائى على الخضر والفواكه والحبوب، أتجنب اللحوم والدهون والسكر ومنتجات الألبان، التغذية النباتية ساحرة فى تأهيل الجسد لمقاومة الأمراض، مع قليل من الرياضة قد أتمكن أخيرا من أن أكون بصحة أفضل.

أحاول مجددا أن أخوض تجربة ليست سهلة على الإطلاق إذ إنها تعنى تغيير نمط حياتك بالكامل، فشلت فى المرة المحاولة الأولى، لكننى هذه المرة أضع قدمى على أرض اعرفها واختبرتها سابقا، ما يجعلنى أشعر بأننى لست غريبة فى أرض النباتيين.

الشكر لباسم يوسف الذى بذل كثيرا من الجهد من أجل توصيل فلسفة الطعام المعتمد على الخضر والحبوب لكثير من المصريين، ولمصطفى حلمى مؤسس جروب النباتيين على فيسبوك والذى خاض التجربة الملهمة، وخصص كثيرا من وقته من أجل ترجمة أبحاث ومقالات منشورة بدوريات إنجليزية تبسط وتشرح هذه الفلسفة، وتجيب السؤال الأهم، لماذا ينبغى عليك أن تهجر غابة التغذية التقليدية القائمة على اللحوم والدهون ومنتجات الألبان؟

الأمر لا يخلو من مفارقة، هلى تعلم أن منتجات الألبان على عكس الشائع من أهم أسباب هشاشة العظام، وأن كوبا من حليب اللوز أو حزمة من البقدونس أو الجرجير قد يمدانك بما تحتاجه من الكالسيوم دون الأضرار البالغة لمنتجات الألبان.

الشكر أيضا لـ40 ألف مصرى انضموا لجروب النباتيين على فيسبوك، ويبدعون كل يوم بوصفات شهية تشجعك على خوض التجربة.

الخلاصة اشكر جسدك، كن نباتيا، مارس الرياضة واقترب من الطبيعة.