استمرارا لنشاطاتها الواسعة في شتى الفعاليات المجتمعية ، تفتتح مؤسسة الأهرام معرضها الثاني للفن التشكيلي، في إطار مبادرتها الفنية الرائدة ، وذلك يوم السبت الحادي والعشرين من مايو الجاري ، 

303

استمرارا لنشاطاتها الواسعة في شتى الفعاليات المجتمعية ، تفتتح مؤسسة الأهرام معرضها الثاني للفن التشكيلي، في إطار مبادرتها الفنية الرائدة ، وذلك يوم السبت الحادي والعشرين من مايو الجاري ،  تحت عنوان “ما بعد الربيع – إعادة كتابة التاريخ”. المعرض تستضيفه قاعة تقلا بمقر المؤسسة في شارع الجلاء ، وتتولى تنظيمه مجلة “ديوان” التي يرأس تحريرها إبراهيم داود، بالتعاون مع إدارة المقتنيات والمعارض الفنية . يجمع العرض للمرة الأولى 12 إسما من دول عدة ؛ فياتشيسلاف يورا يوسينوف من أوزبكستان، وشروق أمين من الكويت، ونصر واروور من سوريا، ومحمود عبيدي العراقي الكندي، وناصر الأسودي من اليمن، تشاركهم مجموعة من الفنانين المصريين، وهم: خالد حافظ، وأشرف رضا، وأحمد الشاعر، وأحمد جعفري وهاني البرعي، وسمر حسين، فضلا عن أسماء أخرى واعدة من الأجيال الشابة.

13230683_10154251948199923_1585067859_o

يوضح عمر دنيا منسق المعرض ورئيس تحرير مجلة مجلة “كونتمبراري آرت” أن الفكرة تقوم على أساس تقسيم أعمال الفنانين إلى مجموعات متنوعة، وإنشاء حوار حضاري، نابض بالحيوية، بين كل فنان وآخر. فهنالك فنانون يشتغلون علي موضوعة اللغة، وآخرون يعملون علي تيمة القمع، وفنانون يتبنون فكرة التخليق والدمج والابتكار في فضاء الألوان والأشكال، فيما يعمل الفنانون المصريون علي مفهوم التواصل المستمد من الخبرة البصرية. ويؤكد د.ماهر داود ، مدير إدارة المقتنيات والمعارض الفنية، أن معرض “مابعد الربيع” يعتبر التدشين الأول والحقيقي لافتتاح قاعة “العرض” بمؤسسة الأهرام لتكون منبرا لعرض الفنون بكافة أنواعها ومقصدا لكل الفنانين من مختلف أنحاء العالم، حيث يعد ذلك جزءا من الرسالة الثقافية والفنية لمؤسسة الأهرام ودورها التنويري الذي تسعي له المؤسسة منذ إنشائها على ترسيخه، سيكون افتتاح المعرض مساء السبت القادم 21 مايو و سيستمر حتي 4 يونيو . كما سيكون المعرض مفتوحا لحضور كل الزائرين من الساعة 1 ظهرا وحتي 9 مساءا كل أيام الأسبوع ما عدا الجمعة . الجدير بالذكر أن معرض “مابعد الربيع” يعد المعرض الثاني لمؤسسة الأهرام خلال هذا العام بعد النجاح الكبير الذي حققه المعرض الأول “ذاكرة الأهرام التشكيلية” الذي ضم عددا كبيرا من مقتنيات الأهرام والتي تجمع بدورها أعمالا بالغة الأهمية لأسماء كبيرة منها جاذبية سري، وصلاح طاهر وجمال السجيني وحامد ندا وسيف وانلى وتحية حليم، ونحميا سعد وراغب عياد وإنجي أفلاطون وجورج البهجوري.. وغيرهم