خالد عاشور     يحيى الفخرانى اسم كبير لفنان مختلف، الميزة الأكبر فى يحيى الفخرانى انه ذكي، لم يسقط فيما سقط فيه الكبار هذا العام.. اختار القصة… وابدع فى تمثيلها،

ونوس

خالد عاشور

 

 

يحيى الفخرانى اسم كبير لفنان مختلف، الميزة الأكبر فى يحيى الفخرانى انه ذكي، لم يسقط فيما سقط فيه الكبار هذا العام.. اختار القصة… وابدع فى تمثيلها، والقصة لعبد الرحيم كمال.. والحكاية هى حكاية ونوس… الشيطان الذى بداخل كل واحد فينا… والشيطان الأخطر هو نفسك!

“ونوس” عمل درامى كبير، من إخراج شادى الفخرانى وتأليف عبد الرحيم كمال، فى ثالث تعاون للفخرانى مع ابنه شادى بعد مسلسلى “الخواجة عبد القادر 2012”، و”دهشة 2014”، ورابع تعاون للمؤلف مع الفخرانى بعد “شيخ العرب همام 2010”، و”الخواجة عبد القادر 2012”، و”دهشة 2014”.

تدور الأحداث حول أسرة مصرية يختفى عنها الأب لمدة 20 عامًا، يترك خلفه زوجة وأربعة أبناء فتتولى زوجته المسئولية كاملة، وبعد عشرين عاما يظهر أحد أصدقاء الوالد فيُخبرهم أن لوالدهم إرثا ضخما، وعليهم إيجاد والدهم من أجل إقناعه بإمضاء الأوراق الرسمية المطلوبة لأخذ تلك الأموال، لأنه يرفض وبإصرار الحصول عليه، وبسبب ضيق حال الأبناء، وإلحاح “ونوس” يقوم بإغواء كل ابن على حِدة بطريقة ذكية وغير مُباشرة.

الفخرانى هنا يلعب دور الشيطان.. أو ربما نفس كل واحد من ابطال القصة، فهو الذى أغوى الأب قديما، فترك أسرته وسار خلف نفسه. مسلسل ونوس مأخوذه من مسرحية جوته “فاوست” الذى باع نفسه للشيطان.. فتلاعب به الشيطان كيفما شاء.!

ربما يحيلنا ايضا المسلسل الى الفيلم المتميز «seven» انتاج سنة 1995 للمخرج ديفيد فينشر وتأليف أندرو كيفن ووكر وبطولة مورجان فريمان وبراد بيت كان بطل الفيلم المجرم المتسلسل يعاقب ضحيته بشىء من خطاياه… الخطايا السبع «الشهرة – الجشع – الحزن – الغضب – الملل – التيه – التباهى أو الغرور» يجره الى حتفه بخطيئته… هذا ما يفعله ونوس وعبد الرحيم كمال فى المسلسل الجميل ونوس… يحيى الفخرانى هو الوحيد الناجى من سقوط الكبار فى تحولهم الى مسخ.. يحيى الفخرانى ممثل كبير وعظيم.. الجميل فيه انه يقدم لك الشيطان بصورة كوميدية احيانا… وغرائبية فى أحيان… معه بالطبع نبيل الحلفاوى الرائع والكبير بأداء متميز ومبهر، وهالة فاخر المتميزة والمختلفة فى العمل باداء أكثر جمالا ونضجا… كل ابطال العمل يقدمون روعة مختلفة بسيناريو مختلف… ونوس هو نفسنا… خطايانا… غرائزنا… التى تقودنا دائما لخسارات كبيرة.. وربما الى حتفنا أحيانا… تحية تقدير لعمل كبير كونوس.

****

فوق مستوى الشيبهات

فوق مستوى الشبهات… وعودة قوية ليسرا.

****

عادت يسرا هذا العام قوية ورائعة، روعة يسرا ليس فقط فى قوة سيناريو “فوق مستوى الشبهات” والذى تعاون فى كتابته كل من عبد الله حسن وأمين جمال فى أولى تجاربهم على صعيد الدراما التليفزيونيّة. واخراج المتميز العبقرى هانى خليفة والذى نجح بإبهار فى التخلى عن المط الثمة الأساسية لأغلب اعمال الدراما الرمضانية ومن انتاج جمال العدل الذى أخذ على عاتقه تقديم كل ما هو راق فى مجال الدراما الهادفة التى تناقش قضايا مهمة ومواضيع أشد تعمقا عن غيره ممن يلوذون الى السهل، هذا هو التعاون الثامن بين يسرا وشركة «العدل جروب».

يسرا قدمت دورا من اهم اعمالها واشدها تعقيدا ونجحت نجاحا عظيما يجعل “فوق مستوى الشبهات” فى الصفوف الأولى هذا العام… تقوم يسرا بدور سيّدة خمسينيّة تدعى رحمة حليم «عكس الاسم تأتى تصرفاتها»، وهى تعمل دكتورة تنمية بشرية غير سوية، فمتعتها الحقيقية هى إلحاق الأذى بكل من حولها طوال الوقت على الرغم من ظهورها بمظهر طيب للغاية على عكس ما يكن فى نفسها المريضة.

قدّمت يسرا فى السابق دور الطبيبة النفسيّة فى مسلسل «خاص جدّا» عام 2009 مع إياد نصار ودينا ويسرا اللوزى من تأليف تامر حبيب وإخراج غادة سليم. غير انه فى خاص جدا كانت سوية تحظى بحب الجميع، على العكس تماما عن شخصيتها «رحمة حليم» فى فوق مستوى الشبهات.

يشارك يسرا فى بطولة مسلسل «فوق مستوى الشبهات» عددا كبيرا من النجوم من بينهم شيرين رضا ونجلاء بدر وسيد رجب وأحمد حاتم وعلاء قوقة.. العمل مكتوب بعناية ودقة ورشاقة تحسب له.. الاخراج أيضا لهانى خليفة مبهر وسريع وبه من الجمال ما يؤكد اننا امام عمل كبير… أما عن يسرا فقد تفوقت على نفسها يليها فى التفوق سيد رجب الذى يبهرنا كل عام بمستوى يجعله نجما كبيرا برفقة حنان يوسف وعلاء قوقة الذى برغم صغر دوره الا انه يؤكد بأنه أكاديمى ماهر… وفنان شديد الاخلاص لعمله… المفاجأة المبهرة فى العمل هى ليلى عز العرب التى قدمت دورا مختلفا عن كل ادوارها كأم رحمة المريضة بالألزهايمر… المفاجأة الثانية هى الممثل «مراد مكرم» الذى يقوم بدور زوج «دينا – نجلاء بدر» والذى أبهرنى فى أداء دوره بإتقان وروعة، مع «سمر مرسى» التى يصعد نجمها عام بعد عام منذ ان بدأت فى «سجن النسا» مع كاملة ابو ذكرى… فوق مستوى الشبهات… دراما قوية تنافس بقوة على الصدارة هذا العام.

 

نقلا عن العدد الرقمي رقم 833 الثلاثاء 21 يونيو 2016