المثال زوسر مرزوق.. سلامتك صاحب تمثال «الأمومة» بالأمم المتحدة .. وحلم «حابى» بينالى دول حوض النيل!! صلاح بيصار   كان العم مرزوق تادرس مصريا شديد المصرية.. وطنيا من رجال ثورة

المثال “زوسر مرزوق” صاحب تمثال «الأمومة» بالأمم المتحدة.. سلامتك

المثال زوسر مرزوق.. سلامتك

صاحب تمثال «الأمومة» بالأمم المتحدة

.. وحلم «حابى» بينالى دول حوض النيل!!

صلاح بيصار

 

كان العم مرزوق تادرس مصريا شديد المصرية.. وطنيا من رجال ثورة 1919.. وبحكم عمله بوزارة المواصلات «هيئة البريد» كان يتنقل فى ربوع مصر من اقليم لاقليم.. ومن فرط مصريته كلما رزقه الله بمولود يطلق عليه الاسم الفرعونى الاشهر للمنطقة.. فى الاقصر رزقه الله بفناننا الكبير رمسيس مرزوق.. وفى المنيا جاءته مولودة فأطلق عليها نفرتيتى وولد ابنه خفرع بالجيزة وهناك ايضا ايزيس ونيوتكريس.. اما ابنه المثال ومهندس ديكور المسرح زوسر فقد ولد فى سقارة وجاء اسمه على اسم صاحب الهرم المدرج… وزوسر مرزوق له أعمال نحتية تمتد من التماثيل الشخصية لرموز الفكر والفن مثل نجيب محفوظ وثروت اباظة باتحاد الكتاب بالقلعة وايضا نجيب الريحانى وصلاح جاهين واسماعيل ياسين.. ومن بين النصب والتماثيل التعبيرية تمثاله الصرحى الضخم «نسر الصحراء» بمعسكر الامن المركزى بالهرم وتمثاله «الامومة» بالامم المتحدة بنيويورك بارتفاع 5 امتار وعرض 8 امتار وهو منحوتة حجرية تعبر عن تضامن الشعوب وانضوائها تحت مظلة الامم المتحدة.. الجميل ان جاء تمثال زوسر الفنان والانسان «القسم» او ملاك الطب والرحمة «وهو مقام امام مدخل مستشفى معهد ناصر بشبرا بارتفاع ستة امتار تعبيرا عن احترامه وتقديسه لمهنة الطب جسد فيه طبيبا فى غرفة العمليات بهيئة ملاك بجناحين يحتضن مريضا يقوم بواجبه المقدس نحو انقاذه.

مر زوسر بظروف صحية ودخل مستشفى ناصر وانتقل منها الى مستشفى اخر خاص وحاليا يعالج بمركز الدكتور غنيم وقد يضطر الى عمل جراحة.. ونحن نقول لزوسر المثال وصاحب التاريخ الطويل فى ديكور المسرح.. سلامتك.

مدد.. شدى حيلك يا بلد

تخرج زوسر مرزوق فى قسم الخزف بالفنون التطبيقية عام 1964 وحصل على دبلوم الدراسات العليا بأكاديمية الفنون عام 1972 ومع ابداعاته فى فن النحت من البداية.. عمل مدرسا لفن الديكور بمعهد الفنون المسرحية ثم انتقل الى هيئة المسرح مصمما للديكور والملابس وقدم ديكور وملابس 300 مسرحية من بينها المهاجر – ست الملك – سهرة مع الحكومة – رجال الله – انتيجون – ماكبث – بكالوريوس فى حكم الشعوب – والسيرة النبوية وقد مزج فيها بين واجهة مسجد الحسين كعمل فنى والديكور كما اخرج 18 مسرحية لعل اهمها: «ثمن الغربة للمسرح القومى» و«النمل والنظام» لمسرح السلام ولمسرح البالون «ليش يا عليش». وحصل على جائزة الدولة التشجيعية عن «الليلة نحتفل» التى اخرجها لمسرح الزقازيق «الثقافة الجماهيرية».. تأليف امين بكير.

كانت اول رواية له ديكور وملابس «مدد شدى حيلك يا بلد» على مسرح الجمهورية بطولة محمد نوح وعبد السلام محمد ومديحة حمدى من اخراج الراحل عبد الغفار عودة «الذى ارتبط معه بشراكة طويلة وقدما معا العديد من الأعمال المسرحية».. وقد تم كتابتها وتلحينها فى 48 ساعة.. بنبض الحماس وحب الوطن.

يقول زوسر: فى نهاية عام 1972فكر عبد الغفار عودة فى عمل وطنى لرفع الروح المعنوية يلف البلاد ويطوف بمعسكرات الجيش وكان حماسه شديدا من اجل اخراج هذا العمل الذى كان فى البداية مجرد خيال ومن شدة حماسه اجتمعنا بشقته بالأوبرا.. كان معى الفنان محمد نوح والشاعر ابراهيم رضوان واغلق علينا الباب وقال ما انتوش خارجين الا اذا انتهيتم من رواية مفعمة بالروح الوطنية.. ومر اليوم الاول ولم يحدث شىء وفى اليوم الثانى انطلق عودة قائلا كنوع من التحفيز «مدد».. وهنا اوحت الكلمة للشاعر بالبداية وكان ان جسد الكوبليه الاول ونظمه شعرا: «مدد.. مدد شدى حيلك يا بلد.. ان كان فى ارضك مات شهيد.. فيه الف غيره بيتولد بكره الولد جاى من بعيد راكب خيول فجره الجديد.. يا بلدنا قومى واحضنيه دا معاه بشاير الف عيد».. فى نفس اللحظة لحن محمد نوح المطلع بالمزيكا التى اعطت الدفعة الاكبر من الايحاء للشاعر رضوان حتى اصبح العمل جاهزا للعرض فى وقت قياسى لم يحدث فى تاريخ المسرح المصرى.

مثال ومرمم لوحات

سافر زوسر مرزوق الى أمريكا عام 1983 لاقامة معرض لأعماله النحتية بنيويورك وبعد ان تم شحن الأعمال بقيت مشكلة الرسوم الجمركية.. هناك عن طريق زميلة دراسة كانت تعمل باتيليه لترميم اللوحات الفنية.. وكان يتردد عليها فى انتظار الافراج عن الأعمال بالمينا.. تعرف هناك على ديمتريس مدير الاتيليه «من بورتريكو» ونشأت بينهما صداقة وبدا يوكل اليه بعض الأعمال لترميمها.. وفى يوم قدم له لوحة وجدها مرسومة من الوجهين ومن البداية عندما بدا ينفض عنها غبار الزمن اكتشف انها للفنان فان جوخ خاصة وقد ظهر توقيعه وعندما ابلغه بذلك لم يصدق الرجل.. وكان قد اعطاها له احد تجار اللوحات لترميمها على انها لفنان مجهول.. ووسط دهشته كان المفرض فصل اللوحتين.. اللوحة بوجهيها سمكها 3 مم وعن طريق تمرس زوسر بالتعامل مع الخامات وملامسها المختلفة استطاع بدقة شديدة نزع كل لوحة سليمة دون تلفيات بمنشار رقيق ودقيق كل يوم يفصل بضعة سنتيمترات حتى انتهى من فصلها.. وهو يقول بأن اللوحة كانت مرسومة من وجهيها لان صاحب زهرة الخشخاش وزهور عباد الشمس لم يكن يجد فى اوقات كثيرة من ضغط ظروفه المالية ما يرسم عليه من القماش او السطوح الخشبية فكان يلجأ للرسم على الوجهين.. وهنا دخلت اللوحتين المزاد وبيعتا بستة عشرة ملايين جنيه.. وكان ان كافأه دمتريس بدفع رسوم الجمارك لأعماله ودفع ايجار القاعة التى كان من المفترض ان يعرض فيها، كما قام بتقديم تكلفة الدعاية للمعرض وقدم له مكافأة مالية كبيرة مع رحلة زار فيها ولايات أمريكا.

كانت القاعة ملكا لـ«دافيد لروكفلر» حفيد مؤسس صناعة النفط «جون دافيد روكفلرو».. كان موجودا بالافتتاح ومن شدة تواضعه كان يساعد فى نقل التماثيل «كل هذا كما قام بدعوة المسئولين بالامم المتحدة لحضور المعرض.. ويوم الافتتاح اختار مسئولو الامم المتحدة احد القطع لاقتنائها لتوضع بحديقة المبنى العالمى.. ولما كان من المفروض عودة كل الأعمال مرة اخرى الى مصر «20 عملا مختلفة الاحجام» كما هو متفق مع وزارة الثقافة.. قام زوسر بتشكيل نفس التمثال بحجم كبير واختار الجرانيت الوردى الذى شكل به تمثال نهضة مصر لمثال مصر مختار.. يقول زوسر: وقتها عام 1983 كان سكرتير عام الامم المتحدة يوثانت وكنت اقوم بتشكيل التمثال بالحديقة.. كان عند مروره يحيينى ويشجعنى واحيانا يجلس الى ويتأمل ما اقوم به من تشكيل.

النحت الملون

وتتميز أعمال زوسر مرزوق التعبيرية بالتجريد الهندسى اللين من تلك الخطوط المنحنية والاسطح المتموجة تشكل عالما من العناقيد او الكريات التى تتوالد مع بعضها البعض كما يمثل الشكل الحلزونى البريمة بعض أعماله.. وهذا الشكل الاخير يعطى احساسا بالاستمرار والصعود وهو فى صعوده الى اعلى يمثل قيمة مغايرة لتلك الأعمال العنقودية التى يبدو التصاقها بالارض اقرب الى الزحف.. وعلاقة الكتلة بالفراغ عند زوسر ليست علاقة اغتصاب كما هو الحال فى النحت الكلاسيكى الذى تفرض فيه الكتلة حيزها وليست علاقة امتزاج مثل أعمال المثال العالمى جياكوميتى ولكننا هنا نجد الفراغ متأثرا بالكتلة ومؤثرا فيها حيث يتماوج مع ارتفافات الفورم.. واذا كانت الأعمال يغلب عليها طابع التجريد الا انها تقترب من روح الفن المصرى «النحت» ليس من حيث الشكل ولكن من حيث وجود الحركة الكامنة فيظهر العمل محملا بالحركة الداخلية مما يؤكد فكرة التوالد فى أعماله.

والفنان يقدم اضافة جديدة وجريئة فى نفس الوقت عندما يلون أعماله.

يشير الى ذلك بقوله: كانت اول علاقة لى بالنحت الملون او تلوين التماثيل عام 1978 كنت فى ذلك الوقت اقوم بعمل الديكور لرواية «انتيجون» لجان انوى.. وكان فيها اسقاط سياسى معاصر وجاءت وجهة نظرى بعمل الديكور ابيض واسود.. كل المناظر والملابس باستثناء عنصر واحد فقط «الكرسى» وهو عنصر الصراع بين «كريون» و«انتيجون» الدائر عليه ومن احق به؟ وقتها قال النقاد ان زوسر مرزوق اعطى قيمة كبيرة للون واصبح له مدلول درامي.. وهنا بدأت التجريب فى تلوين التماثيل واكتشفت ان هناك اضافة جديدة وان النحت اصبح معادلة ثلاثية الابعاد: الكتلة والفراغ واللون.

ويضيف زوسر «الذى اقام 35 معرضا بمصر و6 معارض بأوروبا وأمريكا واول معرض له اقيم بمسرح الحكيم عام 1965»: و كنت اود تقديم أعمالى بخامات صناعية حيث لم يعد التعامل مع النحت بخامة الحجر فقط فالبلاستيك والكاوتش والفايبر جلاس والنحاس والاستانلستيل وغيرها اصبحت بدائل للحجر ليس لصعوبة التعامل معه لكن لما تحمل تلك الخامات من ابعاد درامية اساسها اللون وملامس السطوح وقد لونت أعمالى لاعطى الاحساس بتلك الخامات نظرا لصعوبة التنفيذ بها وذلك لارتفاع التكاليف المادية التى لا يقدر عليها الفنان هنا فى مصر.

فى تمثال « البهلوان» وهو من البنى المحروق.. يتصاعد اللون من اسفل ويبدا فى الخفوت الى اعلى فى تدرج من الداكن الى الفاتح مما اعطى احساسا بحركة بهلوان السيرك والتى عادة ما تمثل لحظة حساسة من حياته.

وفى تشكيل «تكوين» باللون الاسود من الاستدارات يخرج بنا من سكونية الاسود بخط احمر يقطع التشكيل نستشعر من خلاله حركة الاشياء وتوقفها فى وقت واحد «الحركة والسكون». وتتأكد تعبيرية اللون فى الامومة حيث تتضح العلاقة بين الامومة وارتباطها بالارض حين يكون اللون اقرب الى الصلصال او طمى النيل.. وكانت نسخة التمثال للامم المتحدة من الجرانيت الوردى حتى يستمر مع الزمن يخاطب الاجيال.

واللون عند زوسر مرزوق مدروس وحساس فهو يستعمله برصانة دون اقحام فلا يخرج استخدامه له عن لونين تتجاوب العلاقة بينهما مع تباينهما ايضا.. كالاسود والرمادى والاخضر الغامق المبقع بالاسود والبنى والصلصالى والاحمر والاخضر.. وقد اوجد اللون نوعا من الايهام فى بعض الأعمال فبدت كما لوكان هناك فراغ داخلى يجعل العمل مشحونا بالديناميكية بدلا من الحركة الكامنة التى اتسمت بها بعض أعماله.

فى معرضه بأمريكا قال احد النقاد بالحرف الواحد: اذا كان هنرى مور اعظم نحاتى القرن العشرين وهو افضل من سيطر على الكتلة والفراغ فإن الفنان المصرى زوسر مرزوق لا يقل عنه براعة فى السيطرة على الكتلة والفراغ ولكنه اضاف للنحت بعدا ثالثا وهو اللون.

حلم حابى

وزوسر مرزوق الحاصل على جائزة بينالى الاسكندرية عام 19صمم واعد اول موسوعة ازياء للشخصية المصرية منذ عهد الفراعنة حتى ثورة يوليو وهى فى ستة اجزاء تتضمن 3 الاف صورة ملونة مرسومة بخط اليد وهو اول مصرى يسند اليه تصميم وتنفيذ ديكور أوبرا «عايدة» للمخرج العالمى البولندى كوزمان بوبوف عام 1991.. ومن بين احلامه.

اقامة بينالى «حابى» فى التصوير والنحت لدول حوض النيل.. وهو صاحب جمعية حابى «تحت التأسيس».. ويشير الى ان هذا سيؤكد وحدة دول وادى النيل من خلال الفن.

تحية الى زوسر مرزوق المثال ومصمم ديكور المسرح مع تمنياتنا بالشفاء التام.