لقاءات بعلماء مصر فى ألمانيا برعاية الثقافة وتحرير لاونج الأربعاء.. مشروع «الملهم» ينتظر الشباب تحت قبة الأعلى للثقافة مصطفى طاهر   تحت رعاية وزارة الثقافة يطلق المجلس الأعلى للثقافة بأمانة

%d9%87%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d8%b3%d9%88%d9%8a%d9%84%d9%85

لقاءات بعلماء مصر فى ألمانيا برعاية الثقافة وتحرير لاونج

الأربعاء.. مشروع «الملهم» ينتظر الشباب تحت قبة الأعلى للثقافة

مصطفى طاهر

 

تحت رعاية وزارة الثقافة يطلق المجلس الأعلى للثقافة بأمانة الدكتورة أمل الصبان، بالتعاون مع مشروع التحرير لاونج التابع لمعهد جوته مشروع «الملهم / iInspire» الذى سيستضيف من خلاله الأعلى للثقافة وتحرير لاونج نخبة من العلماء المصريين البارزين فى ألمانيا لإجراء لقاءات مفتوحة مع الشباب فى مجالاتهم العلمية المختلفة، خلال الفترة من أكتوبر الجارى وإلى نهاية ديسمبر المقبل.

يهدف المشروع إلى تحفيز الشباب على إطلاق طاقاتهم الإبداعية والمساهمة فى بناء مستقبل أفضل، كما يمنحهم الفرصة للتعرف على أحدث الابتكارات والإنجازات العلمية؛ لذلك قام التحرير لاونج بتوجيه الدعوة إلى أكثر من 12 عالم مصريا مقيما فى ألمانيا مع مراعاة التنوع فى مجالاتهم العلمية بما يحقق أفضل فائدة ممكنة للشباب المشاركين.

وتنطلق الفعاليات هذا الأسبوع بأولى المشاركات مع الدكتور «هانى سويلم» خبير التنمية المستدامة وإدارة الموارد المائية فى جامعة آخن الألمانية وذلك حتى اليوم الأربعاء. وقام «سويلم» بتأسيس أول مركز فى شمال إفريقيا للخبرات فى مجال التعليم من أجل التنمية المستدامة الذى تم إقراره من قبل الأمم المتحدة، وفاز بجائزة أفضل مشروع تنموى فى العالم.

ويشارك سويلم ضمن الفعاليات فى لقاءين مفتوحين يتحدث خلالهما عن أحدث الابتكارات فى مجال هندسة المياه كان أولاهما أول أمس الاثنين مع شباب الجامعات المصرية.. ويأتى اللقاء الثانى الأربعاء 5 أكتوبر فى تمام الساعة السادسة مساءً وحتى الثامنة فى المجلس الأعلى للثقافة بساحة دار الأوبرا المصرية..

وتتضمن فعاليات مشروع «الملهم» زيارة إحدى المدارس التى التحق بها كل عالم من العلماء خلال مراحل تعليمه. كما يشارك كل منهم فى مناقشة حول تطوير التعليم مع الخبراء فى مصر، على أن ترفع التوصيات فى نهاية المشروع إلى المسئولين بالدولة.

يأتى هذا التعاون بين المجلس الأعلى للثقافة ومشروع التحرير لاونج «معهد جوته» فى إطار التعاون الثقافى بين البلدين مصر وألمانيا وعملهما المشترك على إثراء المشهد الثقافى فى المجتمع المصرى وضخ دماء جديدة من الشباب فى كل مناحى اﻹبداع وذلك عن طريق تنظيم فعاليات ثقافية مشتركة ومتنوعة فى مختلف المجالات الثقافية.

وكانت د. أمل الصبان الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة قد استقبلت فى وقت سابق الدكتورة «الكه كاشل مونى» المدير الإقليمى لمعاهد جوته بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وسيمون برومبايس السكرتير الأول ورئيس القسم الثقافى والتعليمى بالسفارة ألالمانية، ومنى شاهين مدير تحرير لاونج بمعهد جوته، بمكتبها بمقر المجلس، لتوقيع بروتوكول مذكرة التفاهم بين المجلس الأعلى للثقافة ومشروع التحرير لاونج بجوته، بحضور رشا عبد المنعم المنسق لمشروع «أنا الملهم» والتواصل مع مؤسسات المجتمع المدنى والهيئات المعنية بالثقافة، بالإضافة لفريق العمل المشترك لمشروع أنا الملهم من المجلس وجوته، حيث ناقش اللقاء تطوير التعليم وتدريب وحدة دعم المسرح المستقل فى الجانب الفنى من خلال الخبراء والمسرحيين والتعاون معهم وتأهيل العاملين بالمركز القومى لثقافة الطفل للتعامل مع ذوى الاحتياجات الخاصة، تدريب العاملين بالمجلس ووزارة الثقافة وزيادة عدد دورات الورش التدريبية لرفع كفاءة العاملين بالمجلس والاهتمام بالتسويق والإعلام ووسائل الاتصال، بالإضافة لتدريب مدربى الأطفال.

وأكدت الصبان ضرورة التحاق العاملين من مختلف قطاعات الوزارة والمؤسسات الأخرى بمثل هذه الورش لتحسين أدائهم وتشجيعهم وتحفيز الشباب على إطلاق طاقاتهم الإبداعية فى تنمية مهارات الصحفى الثقافى، والقراءة السريعة، وإدارة الوقت، والسوشيال ميديا، والتواصل وقراءة لغة الجسد، وحل المشكلات بطريقة إبداعية، والإدارة الثقافية، وتسوق الكتب، وراديو أون لاين، وصحافة البيانات.

و يمنح المشروع الشباب الفرصة للتعرف على أحدث الابتكارات والأساليب فى مجالات العلوم المتنوعة، لذا اختار التحرير لاونج عددا من المصريين الذين حققوا نجاحا بارزا فى ألمانيا فى مجالات الطب والهندسة والزراعة والميكانيكا وغيرها منهم المهندس هانى عازر، ومسعد مجاهد، د. هانى سويلم، د. فيكتور رزق الله.. وغيرهم من علماء مصر.