د.رضا عبد السلام يكتُب حين يصبح الفن حرية.. السرياليون المصريون  (1938-1965)   قبل افتتاح معرض «حين يصبح الفن حرية» بعدة أسابيع، كان محور اهتمام العديد من الفنانين التشكيليين ومثار جدل

main_surrealist-egypt

د.رضا عبد السلام يكتُب

حين يصبح الفن حرية.. السرياليون المصريون  (1938-1965)

 

قبل افتتاح معرض «حين يصبح الفن حرية» بعدة أسابيع، كان محور اهتمام العديد من الفنانين التشكيليين ومثار جدل على شبكة التواصل الاجتماعى «فيسبوك» والسبب فى ذلك يرجع إلى أن الأعمال الفنية التى وقع عليها الاختيار تمثل كوكبة من ألمع فنانى الجيل الثانى لجماعة الفن والحرية والفن المعاصر خاصة التى تعبر عن الاتجاه السريالى فى مصر. وتجدر الإشارة إلى أن اللجنة التى كلفت بهذا الملف -السري- كان بعضها من مؤسسة الشارقة للفنون وموظفى قطاع الفنون التشكيلية.. ولست أدرى من هو صاحب فكرة المعرض السريالى لهؤلاء الفنانين المصريين تحديدا وعلى رأسهم «ندا الجزار سمير رافع. وغيرهم كثير» وفى هذا التوقيت بالذات!!! المهم تم توقيع اتفاق تعاون بين وزير الثقافة ومؤسسة الشارقة بموجبه تتولى المؤسسة الترويج والتسويق والتأمين لهذا الحدث الفنى المهم فى عدة دول تبدأ أولى عروضها مصر وبعدها تنتقل إلى أماكن أخرى لست على علم بها!!

لقد شعر الفنانون التشكيليون بشىء من التخوف والريبة حيال هذا الاتفاق الذى تم إقراره. لكن رئيس قطاع الفنون التشكيلية د.خالد سرور وضح  وفسر وطمأن المنشغلين بهذا الأمر ألا يساورهم الشك والقلق أبدا لأن هذا المعرض الطواف سيعود بالفائدة على مصر!! من بينها أن المؤسسة الغنية سوف تتولى إعادة ترميم وصيانة المتاحف بعدة ملايين من الجنيهات!! وهناك تفاصيل عديدة تتطلب إيضاحات من قبل القطاع.. على أية حال أقيم المعرض بقصر الفنون الذى حمل عنوان  «حين يصبح الفن حرية.. السرياليون المصريون من 1938-1965».

لقد علمت بأمر المعرض قبل افتتاحه بيومين! ومع ذلك حرصت على حضور حفل الافتتاح ومشاهدة المعروضات فى كل القاعات بل وشاهدتها وحدى مرة أخرى فى اليوم الثانى، حتى يتسنى لى مشاهدة متأنية دقيقة وممتعة.. ومن حسن الحظ أنى كنت قد التقطت عدة صور لاحتفظ  بها فى أرشيفى الخاص قبيل إصدار تعليمات بعدم التصوير للأفراد باستثناء الصحافة والإعلام!!!!.

فى واقع الأمر كشف لى هذا الحدث الفنى عددا من الملاحظات المهمة التى يجب تبيانها والإمعان فى جوانبها الإيجابية والسلبية..

ا-إن العديد من الرسوم واللوحات ليس له علاقة بالاتجاه السريالى (البريتونى والفرويدى)  ما عدا القليل منها. وربما السبب فى ذلك يرجع الى النقاد المصريين والأجانب فى تلك الحقبة الزمنية وحتى الآن، لأن ما يكتبون النقد يصنفون الأعمال الفنية والإبداع المصرى من نفس المنظور الغربى وطبقا للنظريات النقدية التقليدية… وتلك إشكالية نقدية تستوجب إعادة النظر فيها  بجدية. لأن اتباع نهج الآخر يجعل من إبداعنا تابعا وليس متفردا أصيلا … فلا أعمال الجزار وندا وعطية حسين و داوستاشى والرزاز وعبد الرحيم شاهين ومحمد القبانى ومحمد شاكر و أحمد الجناينى ورضا عبد السلام وصبرى منصور وغيرهم من الفنانين المصريين المعاصرين تمت للسريالية الغربية بصلة. بينما هى فى واقع الأمر عكس ذلك تماما فلكل ثقافة جيناتها وخصوصيتها بالرغم من عولمة لغة الفن التشكيلى والبصرى فى أنحاء العالم  .

2 -لوحات الفنان المبدع أحمد مصطفى التى انجزها فى السبعينات التى مثلت مشروع التخرج وأولى مشاركته فى بينالى الاسكندرية. ما علاقتها بالمعرض المحدد بفترة زمنية من وإلى؟؟؟

3 -المعروضات إجمالا تعتبر خبيئة فنية مثيرة للاهتمام تستحق منا توصيفها وتقديرها فنيا وجماليا وتاريخيا.. وهو ما يدعونا إلى الكشف عن المزيد من الأعمال والاتجاهات الفنية المتوارية داخل ظلمات متحف الفن الحديث المغلق منذ 6 سنوات وابرازها للنور والعامة من خلال مشروع توثيقى وثقافى يطبع من خلال سلسلة كتب صغيرة الحجم أو كبيرة تكون فى متناول الجميع ومترجمة باحدى اللغات الأجنبية. .

4 -أرجو فى حال تكرار إقامة حدث فنى كبير على هذا المستوى وأكبر أن تشكل لجنة مشتركة منتقاة بعناية من قبل قطاع الفنون التشكيلية وليس الاكتفاء بموظفى القطاع وحده مع تقديرى لهم.

5 -ما أحوجنا اليوم وغدا إلى فتح أبواب متاحفنا المغلقة عمدا مع سبق الإصرار منذ سنوات مضت لأسباب واهية.. وأين أنت يا معالى وزير الثقافة من القصور المجحف فى حق أبناء الشعب المصرى والأجانب المقيمين والسائحين.

6 -الحقيقة أن المعرض على حاله حفزنى للبحث والكتابة عن السريالية المصرية المعاصرة الأصيلة التى أصبحت تضم عشرات الفنانين على اختلاف تقنياتهم ورؤاهم وأساليبهم الفنية المبهرة  التى زاوجت بين المفاهيم الميتافيزيقية والرمزية التى اتسمت  بملامح قومية تؤكد أصالتها ومعاصرتها التى طالما ارتبطت بالروافد والمصادر الملهمة من تاريخنا الحضارى العتيد وتراثنا الشعبى الفانتازى وواقعنا المثير للجدل. تلك الأعمال التى تعتبر بحق أهم بكثير مما عرض وما كان لها أن يعرض.

أ.د. رضا عبد السلام