الأوبرا تتألق فى موسمها الحالى بأشهر الباليهات والأوبرات منى فوزى   ما يقرب من ثلاثمائة فنان وفنانة افتتحوا موسم الأوبرا الجديد لعام 2016 – 2017 وذلك بدار الأوبرا المصرية بقيادة

zaaa

الأوبرا تتألق فى موسمها الحالى بأشهر الباليهات والأوبرات

منى فوزى

 

ما يقرب من ثلاثمائة فنان وفنانة افتتحوا موسم الأوبرا الجديد لعام 2016 – 2017 وذلك بدار الأوبرا المصرية بقيادة المايسترو الإيطالى العالمى ديفيد كريشنزى بقيادة د. إيناس عبد الدايم، أبدعوا جميعا فى فقرات ومشاهد متنوعة من أبرز الأعمال الفنية التى تمثل محتويات البرنامج الفنى الذى سيعرض على المسرح الكبير والصغير.

كان بطل هذه السيمفونية الرائعة الفنان المتميز الكبير حسن كامى الذى عبر عن امتنانه لهذه الدار العريقة ملقيا كلمة افتتاح الموسم الجديد، قال: إن الفنان لا يمكن أن يعيش دون الجمهور الذى يأتى لسماعه.. فبه يكون النجاح والتألق والشهرة، وقد ذكر حسن كامى أنه بدأ الغناء الأوبرالى عام 1963، والآن بعد أكثر من نصف القرن يحصد الآن  ما زرعه مع أصدقائه وزملائه من الفنانين وقد أطلق عليه «بذرة الخير».

وقد تميزت دار الأوبرا المصرية على مستوى العالم كله بما يقرب من 14 فرقة فنية ضخمة تميزها وتجعلها متفردة بين مثيلاتها على مستوى العالم كله، وكذلك على مستوى العالم العربي، التى ظهرت فيه مؤخرا دور أوبرا كثيرة إلا أن مصر ستظل دائما رائدة وفى الطليعة دائما.

وتشهد دار الأوبرا نشاطا فنيا مكثفا خلال الموسم الجديد، حيث أعد برنامج متميز للفرق التابعة لهذه الدار الكبيرة.

وتقدم فرقة أوبرا القاهرة للمرة الأولى أوبرا «مانون ليسيكو» من أعمال الموسيقار بوتشيني، التى تعتبر إضافة جديدة لإنجازات هذه الفرقة.

كما تعيد إنتاج أوبرا لاترافينا برؤية إخراجية جديدة وذلك بالإضافة إلى تقديم أوبرات الحفل التنكرى وأوبرا عايدة الشهيرة.

كل ذلك وتحتفل فرقة أوبرا القاهرة خلال شهر أكتوبر المقبل بمرور مائة عام على ميلاد الموسيقار «عزيز الشوان» أحد رواد الموسيقى الكلاسيكية المصرية وتقدم مقتطفات من أوبرا «أنس الوجود»، بالإضافة إلى مختارات من أهم أعماله، إلى جانب مجموعة كبيرة من حفلات «الجالا» على أوبرا القاهرة والإسكندرية ودمنهور.

أوركسترا القاهرة السيمفونى يواصل نشاطه الفنى المتميز بحفلاته الدورية التى تقام كل سبت من كل أسبوع ويحتفل فى عام 2016 بمرور 58 عاما على تأسيسه، حيث تستضيف دار الأوبرا المصرية العديد من القادة والصوليستات الكبار من المصريين والأجانب، وقد تم إعداد برنامج يلقى الضوء على أهم وأشهر الأعمال الكلاسيكية المصرية والعالمية، بالإضافة إلى احتفاليات كثيرة فى ذكرى أعظم المؤلفين.

ثم تأتى عروض فرقة باليه أوبرا القاهرة التى تضم فى الموسم الجديد أشهر الباليهات الكلاسيكية العالمية التى يتضمنها ريبرتوار الفرقة وعلى سبيل المثال لا الحصر باليه سبارتاكوس، كوبيليا كليوباترا، كسارة البندق وكارفيا بورانا.

أما العروض الحديثة فتقدمها فرقة المسرح الحديث وذلك بعرض بعنوان «الحشاشين»، وتقدم فرقة فرسان الشرق عرضا بعنوان علاء الدين وكلاهما إنتاج جديد يعرض لأول مرة على دار الأوبرا المصرية.

والتراث العربى الموسيقى القديم تقدمه فرقة الموسيقى العربية التى تنتمى لدار الأوبرا مثل فرقة عبد الحليم نويره، الفرقة القومية العربية للموسيقى، فرقة التراث، فرقة أوبرا الإسكندرية للموسيقى والغناء العربي، وأخيرا فرقة الإنشاد الديني.

وتواصل هذه الفرقة العريقة عروضها على مدار الموسم الحالى وذلك بالاحتفالات بذكرى رموز الغناء والنغم، وتتواصل حفلات كلثوميات ووهابيات والعندليب الأسمر التى ستقام تخليدا لذكراهم.

مهرجان الموسيقى العربية الذى يمتعنا على مدى أسبوعين بأبرز وأهم الأصوات فى مصر والعالم العربي، الذى تنطلق فعالياته مساء 31 أكتوبر لهذا العام ويستمر حتى 13 نوفمبر بزيادة أربعة أيام عن دوراته السابقة، وسيتم خلاله تكريم عدد من الشخصيات التى أثرت ساحة الموسيقى العربية من مطربين وعازفين ومؤلفين موسيقيين وباحثين كبار لهم إسهامات كثيرة فى عالم النغم.

ومن المعروف أن مهرجان الموسيقى العربية من أهم الاحتفاليات الفنية التى تقيمها دار الأوبرا المصرية والذى يأتيه عشاق الفن الجميل الراقى من كل مكان فى العالم العربي.

وتأتى إلى مصر فرقة باليه بولشوى بيلا روسيا فى فبراير القادم والتى تقدم باليه جيزيل الشهير والذى يعتبر من أعرق الباليهات الرومانسية التى تدور حول قصة حب فتاة فقيرة لأمير.

وتستقبل الأوبرا كذلك من الصين فرقة أوبرا بكين وفرقة للرقص المعاصر، وتشارك سلوفينيا بأحد فرقها الفنية المتميزة، وتعود بعد غياب لأكثر من عشر سنوات فرقة أنطونيو جاديس الإسبانية التى تقدم باليه كارمن وتقدم فرقة باليه فلامنكو دى مدريد أحد عروضها التى نجحت فى تكوين جمهور مصرى كبير.

ولفرقة بوليوود الهندية دور كبير فى الموسم الحالى وذلك ضمن مهرجان الهند على ضفاف النيل.

أوركسترا القاهرة السيمفونى يقدم حفلات تحت عنوان جالا كونسرت وهى عبارة عن احتفاليات كبيرة ضخمة تتضمن مقتطفات من أشهر الأعمال الغنائية والموسيقية العالمية بمشاركة عدد كبير من مغنى الأوبرا المصريين والعالميين، هذا ويشارك الأوركسترا فى عروض الباليهات والأوبرات العالمية.

وتستضيف دار الأوبرا فى موسمها الحالى المغنى الفرنسى «أريك لاجريل» والفرقة الألمانية باركارندا وعازف الجيتار المكسيكى باكوا ريفيرا، بالإضافة إلى كونسير من البرتغال وعروض إندونيسية ضمن الأسبوع الثقافى الإندونيسي، كما تتواصل فعاليات الجسر الموسيقى المصرى – الفنلندي.

كما تم تجديد البروتوكول الخاص بالبث المباشر لعروض أوبرا المتروبوليتان الأمريكية وسيتم نقل أول هذه العروض اعتبارا من شهر أكتوبر الجارى وذلك بعرض تريستان وايز ولد للموسيقار الألمانى الشهير فاجنر.

وللشباب والمواهب الواعدة الجديدة مكان هذا الموسم من خلال الفصول المتنوعة التى تعمل على تخريج أجيال جديدة فى أوبرا الإسكندرية ودمنهور، إلى جانب ورش عمل تهدف إلى إطلاع الدارسين على التنقيات الحديثة فى هذا المجال.

وتواصل دار الأوبرا المصرية تشجيعها للفرق الخاصة الجادة التى تعرض على أهم مسارحها من ضمنها أوركسترا صوت مصر بقيادة أحمد عاطف والموسيقار عماد الشاروني، أوركسترا النيل بقيادة محمد سعد باشا، كما يقام حفلان لمؤلفات الموسيقار راجح داود اللذان يقودهما بنفسه، وتتوالى حفلات الموسيقار عمر خيرت.

كل ذلك إلى جانب النشاط الثقافى المتمثل فى عقد عدد من الصالونات والندوات والأمسيات التى تستضيف نخبة من العلماء وكبار المثقفين والشخصيات العامة فى جميع المجالات.

كما سبق فإن عشاق الفن الكلاسيكى والعربى القديم على موعد فى هذا الموسم مع عروض كثيرة متنوعة تسر الأذن وتشحذ الهمم وتنعش الوجدان والقلب.