في يومٍ واحد – الجمعة الموافق 14/10/2016 – فقدت الثقافة المصرية أثنين من مبدعيها الكبار، فما كاد يستقبل الفنانون التشكيليون خبراً حزيناً بوفاة الفنان القدير ا.د. السيد القماش، حتى أُعلن

2%d9%88%d9%81%d9%8a%d8%a7%d8%aa

في يومٍ واحد – الجمعة الموافق 14/10/2016 – فقدت الثقافة المصرية أثنين من مبدعيها الكبار، فما كاد يستقبل الفنانون التشكيليون خبراً حزيناً بوفاة الفنان القدير ا.د. السيد القماش، حتى أُعلن عن وفاة حارس لغتنا الجميلة الشاعر الكبير فاروق شوشة .. ليعيش المثقفون يوماً صادماً وحزيناً بمعنى الكلمة.
وصرح ا.د. خالد سرور “رئيس قطاع الفنون التشكيلية”

((بقلوبٍ مؤمنة بقدر الله يعتصرها ألم الفراق لهما .. وبالإنابة عن قطاع الفنون التشكيلية وبالأصالة عن نفسي لا يسعني إلا أن أتقدم لأسرهما ومحبيهما وللحركة الثقافية المصرية والعربية كلها بخالص التعازي والمواساه، وكم يعز علينا أن ننعي في وقت واحد قامتين مثلا نموذجاً رائعاً للعطاء والإبداع قلما يجود الزمان بمثلهما، لكن عزائنا أنهما سيظلا معنا بأعمالهما واسهامتهما وسيكون تلامذتهما إمتداداً طبيعياً للمسيرة والرسالة .. رحم الله الفقيدين وتغمدهما برحتمه، وألهم ذويهما ومحبيهما الصبر والسلوان.))