المصطبة تحتفل بـ20 سنة رانجو في دار الأوبرا ..الخميس   تحتضن دار الأوبرا المصرية على المسرح المكشوف مساء الخميس 10 نوفمبر في الثامنة مساء إحتفالات مركز المصطبة للموسيقى الشعبية بعيد

%d8%b1%d8%a7%d9%86%d8%ac%d9%88

المصطبة تحتفل بـ20 سنة رانجو في دار الأوبرا ..الخميس

 

تحتضن دار الأوبرا المصرية على المسرح المكشوف مساء الخميس 10 نوفمبر في الثامنة مساء إحتفالات مركز المصطبة للموسيقى الشعبية بعيد ميلاد فرقة الرانجو الـ20 ، حيث تحتفل معها الأخت الكبرى الأطول عمرا  فرقة “الطنبورة البورسعيدية” أحد أعرق فرق الموسيقى الشعبية في الشرق الأوسط  والحاصلة على العديد من الجوائز الدولية والمحلية.

زكريا إبراهيم

زكريا إبراهيم

و فرقة الرانجو (التابعة لمركز المصطبة) أسسها  “زكريا ابراهيم” عام 1996 في تعاون موسيقى بين مصر و السودان ، و يقول عن الخلفية التاريخية لذلك النوع من الموسيقى  ” أنه بعد احتلال محمد علي باشا للسودان على يد ابنه ابراهيم عام 1820 واستجلابه للعبيد للعمل في الجيش المصري، تجمعت في مصر أعداد كبيرة من اللون “ذوي البشرة السمراء” في أحياء سكنية مشتركة حيث مارسوا فنونهم التقليدية المختلطة، مثل منطقة عرايشية العبيد في الإسماعيلية ومنطقة الإمام الشافعي في القاهرة. ومن جنوب السودان أتت آلة الرانجو ذات الإيقاع المنغم والتي كانت تستخدم في طقوس الزار، إلا أنها كانت قد انقرضت بعد وفاة كبار العازفين عليها”.

قام زكريا إبراهيم بالبحث عن عازفي الرانجو حتى توصل إلى أخر عازف “حسن برجمون” الذي كان قد توقف عن العزف عليها واتجه إلى فرع أخر من الزار .. ليقوم بعدها مركز المصطبة بتكوين فرقة الرانجو التي اختلط بها التراث السوداني المرتبط بالزار وموسيقى اللون بمصر، وتجمع اللون في مصر حول الرانجو، ففي ليالي أفراحهم يرقصون ويغنون بمصاحبة موسيقاه الخاصة. قدمت الفرقة عروضا محلية في عديد من المسارح والمراكز الثقافية في المدن المصرية، إلى جانب مشاركتهم في العديد من الجولات الدولية والمهرجانات العالمية في الدانمارك و  انجلترا WOMAD  و استراليا ونيوزلاندا كما قام مركز المصطبة بالتعاون مع شركة إنجليزية بإنتاج ألبوم عالمي لفرقة الرانجو بعنوان “عروسة الزار” في عام 2010″ .. و تتاح تذاكر الإحتفالية حاليا بسعر 35 جنيها في شباك تذاكر دار الأوبرا .

14853159_1341065199250879_6915104881132350639_o