أُعلن اليوم الإثنين عن القائمة الطويلة للروايات المرشّحة لنيل الجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2017. وتشتمل القائمة على 16 رواية صدرت أخيراً خلال الاثني عشر شهراً الماضية، وقد تم اختيارها

501

أُعلن اليوم الإثنين عن القائمة الطويلة للروايات المرشّحة لنيل الجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2017. وتشتمل القائمة على 16 رواية صدرت أخيراً خلال الاثني عشر شهراً الماضية، وقد تم اختيارها من بين 186 رواية ينتمي كتابها إلى 19 دولة عربية، من قبل لجنة تحكيم مكونة من خمسة أعضاء، برئاسة الروائية الفلسطينية سحر خليفة.

ومن بين قائمة الروائيين الستة عشر الذين وصلت أعمالهم إلى القائمة الطويلة، ثمة العديد من الأسماء المألوفة، من بينهم ثلاثة سبق أن وصلوا إلى القائمة القصيرة للجائزة، هم: سنان أنطون، وأمير تاج السر، ومحمد حسن علوان. هذا إلى جانب خمسة آخرين سبق أن أُدرجوا على القائمة الطويلة، هم: إسماعيل فهد إسماعيل، وعبد الكريم جويطي، ورينيه الحايك، وإلياس خوري، ومحمد عبد النبي. ولا شك أن اعتراف الجائزة المتكرر بهؤلاء الكتّاب لهو مؤشر على تميزهم الإبداعي المتواصل.

من بين الأسماء التي تظهر للمرة الأولى على القائمة الطويلة ياسين عدنان، وهو على كونه شاعراً معروفاً، إلاّ أنه ينخرط في القائمة بروايته الأولى “هوت ماروك”. أما سلطان العميمي فقد بدأ كتابة روايته “غرفة واحدة لا تكفي” في سنة 2014 إبّان مشاركته في الورشة السنوية للروائيين البازغين “ندوة” التي ترعاها الجائزة. ومن بين المشاركين الآخرين في “ندوة” الذين تشملهم القائمة الطويلة لهذا العام علي غدير، وكذلك محمد حسن علوان، وهو الأحدث عمرا من بين المختارين على القائمة. ومما يُذكر أن المدرجين على القائمة يمثلون 10 بلدا على امتداد رقعة العالم العربي، وتتراوح أعمارهم من 37 إلى 76 عاما.

وفيما يلي عناوين الروايات المرشّحة على القائمة الطويلة للجائزة للعام 2017،  والمدرجة وفقاً للترتيب الأبجدي لأسماء الكتاب:

 

من منشورات الجمل العراق سنان أنطون ورواية «فهرس»، ومن نوفا بلس للنشر والتوزيع الكويت إسماعيل فهد إسماعيل ورواية «السبيليات» ومن دار الساقي ليبيا نجوى بن شتوان ورواية «زرايب العبيد» ومن المركز الثقافي العربي المغرب عبد الكريم جويطي ورواية «المغاربة»، ومن دار التنوير لبنان لبنان رينيه الحايك ورواية «سنة الراديو» ومن المؤسسة العربية للدراسات والنشر سوريا تيسير خلف ورواية «مذبحة الفلاسفة» ومن دار الآداب لبنان إلياس خوري ورواية «أولاد الغيتو – اسمي آدم»

ومن دار ومكتبة سطور العراق سعد محمد رحيم ورواية «مقتل بائع الكتب» ومن دار التنوير مصر مصر يوسف رخا ورواية «باولو»

ومن دار الساقي السودان أمير تاج السر ورواية «منتجع الساحرات» ومن دار العين مصر محمد عبد النبي ورواية «في غرفة العنكبوت» ومن دار العين المغرب ياسين عدنان ورواية «هوت ماروك» ومن دار الساقي السعودية محمد حسن علوان ورواية «موت صغير» ومن منشورات ضفاف الإمارات سلطان العميمي ورواية «غرفة واحدة لا تكفي» ومن دار ومكتبة سطور العراق علي غدير ورواية «سفاستيكا» ومن دار التنوير تونس العراق زهير الهيتي ورواية «أيام التراب»