يفتتح ا.د. خالد سرور رئيس قطاع الفنون التشكيلية معرضاً للفنان ا.د. محمد عرابي بعنوان `استعادة بين الملموس والمُتخيل` وذلك يوم الأحد 22 يناير في تمام السابعة مساءً بقاعة الباب/سليم بساحة

16105679_1388284631193228_6522547116898278224_n

يفتتح ا.د. خالد سرور رئيس قطاع الفنون التشكيلية معرضاً للفنان ا.د. محمد عرابي بعنوان `استعادة بين الملموس والمُتخيل` وذلك يوم الأحد 22 يناير في تمام السابعة مساءً بقاعة الباب/سليم بساحة متحف الفن الحديث بالأوبرا.
يحتوى المعرض على 25 لوحة فنية بمقاسات مختلفة لم تُعرض من قبل، رسمها ` عرابي ` خلال مراحل فنية مختلفة بمسيرته الفنية، ورحلته بين أماكن مختلفة ومحطات متعددة، التي بدأت في منتصف ثمانينات القرن الماضي، وحتى العام الماضي 2016، وتنقل خلالها من مدرسة فنية لأخرى ومن طالب جامعي حتى صار عميدا لكلية الفنون الجميلة في مدينة الأقصر، بصعيد مصر.
وذكر الفنان محمد عرابي .. أن الأعمال تمثل محطات مهمة في علاقتي مع الفن والأماكن التي أرى أنها تسكننا، وعلاماتها تحمل مفاتيح للسفر عبر أزمنة الروح .. ربما تكون في الماضي القريب أو البعيد أو حتى استشراف لأزمة قادمة، كل هذا لا ينفصل عن واقعنا المعاش وطبقاته المتراكبة واطرافها المترامية سياسياً وفكرياً واقتصادياً، وقضاياً إنسانية محلية وعالمية تؤكد في مجملها أن الإنسان المعاصر يعيش أزمة بفعل إنعزاله عن الطبيعة الأم وعن نفسه، الأمر الذي يعزز فكرة الاغتراب وفقدان التواصل.
وأشار `عرابي` .. أن الحكاية تبدأ من قرية جهينة بسوهاج سنة 67، حيث بدأ الوعي يتشكل على أثر هزيمة 67، ومساحات من الزمن واسعة تبيح لنا حينها بطريقة خاصة لعمل المخيلة حيث ينفرط حزامها وتمدد إلى طبقات ومستويات متعددة من الحلم والماورائي.`
الفنان محمد عرابي، تخرج من كلية الفنون الجميلة بجامعة حلوان قسم تصوير عام1984، وحصل على درجة الماجستير في عام1991، وحاز درجة الدكتوراه في عام1996 في التصوير، تدرج في العمل الجامعي إلى أن صار عميداً لكلية الفنون الجميلة في الأقصر، وأقام معارض فنية عدة في القاهرة والأقصر وفي واشنطن ودمشق والإسكندرية، وغيرها من المدن المصرية والعربية والأجنبية، ونال العديد من الجوائز والتكريمات وله مقتنيات لدى مؤسسات رسمية وأفراد في مصر والخارج.