فقدت مصر و الحركة  الثقافية المصرية اليوم رمزا كبيرا من رموزها.. رحل عن دنيانا اليوم الشاعر الكبير الأستاذ “سيد حجاب” بعد حياة حافلة قدم فيها من روحه للفن و الشعر

huuuu

فقدت مصر و الحركة  الثقافية المصرية اليوم رمزا كبيرا من رموزها.. رحل عن دنيانا اليوم الشاعر الكبير الأستاذ “سيد حجاب” بعد حياة حافلة قدم فيها من روحه للفن و الشعر و الثقافة المصرية الكثير و الكثير .

 

و سيد حجاب هو شاعر عامية مصري عرف بكتابة أشعاره باللهجة العامية المصرية

للكثير من الأعمال الدرامية والتليفزيونية المصرية.

ولد بمدينة المطرية، بمحافظة الدقهلية في 23 سبتمبر 1940. التحق بقسم العمارة بكلية هندسة جامعة الأسكندرية عام 1956، ثم انتقل إلى جامعة القاهرة لدراسة هندسة التعدين عام 1958.

 

عندما دخل الشاعر سيد حجاب مجال الأغنية غنى له كل من عفاف راضي وعبد المنعم مدبولي وصفاء أبو السعود، ثم كتب أغاني لفرقة الأصدقاء في ألبومها، ثم أتبعه بألبومين هما “أطفال أطفال” و”سوسة”.
بعدها لحن له بليغ حمدي أغنيات لعلي الحجار وسميرة سعيد وعفاف راضى، وقدم معه الحجار “تجيش نعيش” وكتب لمحمد منير في بداياته أغنية “آه يا بلاد يا غريبة” في أول ألبوم له، ثم أربع أغنيات في ألبومه الثاني، ثم كتب أشعار العديد من الفوازير لشريهان وغيرها بجانب العديد من تترات المسلسلات التي عرض بعضها في رمضان.
شارك حجاب في إصدار مجلة “جاليرى 68” ونشر بها بعض الدراسات والأشعار.

كما كتب للأطفال في مجلتي سمير وميكي في الفترة من 1964 إلى 1967.

 

محمد كُشيك يكتُب..”سيد حجاب” عازف الأنغام

 

فريد أبو سعدة يكتُب..”سيد حجاب” كأنه سحبة قوس فى أوتار كمان