ينظم مركز الصورة المعاصرة ورشة مجانية بعنوان “من أجل حب الشيء، الممارسات الفنية لسينما الهواة”، فى الفترة من 21 إلى 23 فبراير 2017 بمقر المركز بوسط البلد. تهتم الورشة بمناقشة

1

ينظم مركز الصورة المعاصرة ورشة مجانية بعنوان “من أجل حب الشيء، الممارسات الفنية لسينما الهواة”، فى الفترة من 21 إلى 23 فبراير 2017 بمقر المركز بوسط البلد.

تهتم الورشة بمناقشة أهمية التسجيلات التى أنتجها هواة وشاركوها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وكيف ساعدت فى تقديم رؤية مغايرة لرواية التاريخ الرسمي، مع التركيز على مناقشة مجموعة من النصوص والأفلام التى تعرض رؤية عابرة للحدود، توضح الاختلافات بين أوروبا ودول شمال افريقيا فى فهم “سينما الهواة”.

تهدف الورشة أيضا إلى إيجاد أساليب جديدة لزيادة فرص مشاهدة “الثقافات السينمائية المهمشة”، من خلال دراسة نصوص سبق نشرها فى المجلة التونسية “شريط سينما” فى سبعينات القرن الماضي، وفيلم “صور متواترة” إنتاج 2011 للتونسى الحبيب المستيري.

يدير الورشة الثنائى “ماريا يوريو ورافاييل كوومو” بمشاركة حبيب المستيرى وهو سينمائى تونسى من مواليد 1977 وعمل فى وظائف مختلفة بالجامعة التونسية للسينمائيين الهواة، ويشارك حاليا فى تنظيم مهرجان أيام قرطاج السينمائية.

المشاركة فى الورشة مفتوحة للمهتمين ممن لهم علاقة بالأفلام سواء كانوا صناع أفلام، مؤرخين، نقاد، وممثلين، أو باحثين وطلاب، أو قائمين على الأرشيف.

المشاركة فى الورشة مجانية لكن يجب تعبئة استمارة تقديم إلكترونية فى موعد أقصاه 8 فبراير 2017.

ورشة “من أجل حب الشيء، الممارسات الفنية لسينما الهواة” تأتى ضمن ورش “فوتوكايرو” التى يدعمها الصندوق العربى للثقافة والفنون “آفاق”، ومعهد جوتة والمؤسسة الثقافية السويسرية.

لمزيد من المعلومات عن الورشة يمكن زيارة الرابط.. هنا