تحت رعاية الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة يفتتح ا.د. خالد سرور رئيس قطاع الفنون التشكيلية معرضاً كبيراً وهاماً يحتفي بالفنان الرائد سيد عبدالرسول (1917 – 1995) وذلك يوم الثلاثاء

untitled-1-copy

تحت رعاية الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة يفتتح ا.د. خالد سرور رئيس قطاع الفنون التشكيلية معرضاً كبيراً وهاماً يحتفي بالفنان الرائد سيد عبدالرسول (1917 – 1995) وذلك يوم الثلاثاء الموافق 18 إبريل2017 في تمام الساعة السابعة مساءً بقاعة أفق بمتحف محمد محمود خليل وحرمه بالجيزة.

وصرح د. خالد سرور .. ` وأنا في رحاب عالم الأستاذ الفنان سيد عبدالرسول أجد نفسي منطلقاً إلى مساحة متفردة من التميز الإبداعي .. فنان شامل إنحاز لمصريته ولجذوره الحضارية والثقافية رغم ظهوره في خمسينيات وستينيات القرن الماضي التي غلب عليها تأثر عدد كبير من مُبدعيها بالغرب وبدعوات الحداثة وما شابة .. شغف بالبحث في الفن والتجريب منفتحاً على العالم لكن قدم نفسه كمُبدع مصري أصيل ينتمي بفخار لمعين ثري بمفرداته شديدة الخصوصية فعزف بها فنياً وبصرياً صوراً تعبيرية جمالية في حُلة زخرفية العناصر والبناء التشكيلي موظفاً الرمز ودلالاته لتأتي مسطحاته تفيض بموضوعات مرتبطة بالشخصية والبيئة المصرية وحالة خاصة من التوهج الإبداعي …`

من جانبه قال الفنان إيهاب اللبان مدير `قاعة أفق` .. `إن `العرض يحتفي بواحد من أهم فناني الحركة التشكيلية الفنان سيد عبد الرسول، فهو قامة إبداعية لها تاريخ فني قدير اتخذ من التراث المصري مادة خصبة، استطاع أن يطوعها بأسلوبه الفريد لينتج عالماً مميزًا يضرب بجذوره في منابع الحضارات المصرية المتعاقبة (الفرعونية والقبطية والإسلامية)، يحتوي رؤى فنية مفعمة بحس مصري أصيل متنقلاً بين مجالات الفنون المختلفة.`

`سيد عبدالرسول` هو أول فناني تشكيلي مصري يحصل على وسام العلوم والفنون من الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وكان أيضاً هو أول فنان تشكيلي مصري يحصل على جائزة الدولة التشجيعية في عام 1958، ويستمر المعرض حتى 18 مايو القادم.