يستضيف الإعلامي خالد منصور فى حلقة اليوم الأربعاء من برنامج ليالى (ليلة القصة والرواية) فى تمام الساعة السابعة مساء بتوقيت القاهرة على شاشة قناة النيل الثقافية القاصة عبير درويش حول

hqdefault

يستضيف الإعلامي خالد منصور فى حلقة اليوم الأربعاء من برنامج ليالى (ليلة القصة والرواية) فى تمام الساعة السابعة مساء بتوقيت القاهرة على شاشة قناة النيل الثقافية القاصة عبير درويش حول مجموعتها القصصية “حدود الكادر”، والروائي د.محمد شهاب الدين حول روايته “درب التيه”.

قصص مجموعة “حدود الكادر” تنتمي إلى القصص السيكولوجية التي تهدف إلى تصوير الإنسان وتعكس أفكاره الداخلية وترصد المكنون الداخلي لدي أبطالها إلا أنها اتسمت بلغة شاعرية متوهجة طوال الوقت ، لعبيردرويش أسلوب خاص تستلهمه من حياةة الشخوص داخل العمل بسلاسةٍ لا تشعر القارئ بالغرابة حين القراءة لأنها سريعا ما تدخله دهاليز الحكاية كشاهدٍ معها على الحدث غير أن الأنا لديها طاغية على القصص لرغبة مُلحةٍ في البوح.

من أجواء المجموعة:-

“انزلقنا من أرحامٍ كادت تطبق علينا، حال علِمَت بانتمائنا لهن فى الجنس، ودُثِّرن فى الغث، وتوارين خلف ساتر الانكسار والخزى، جمعن المهوش من رؤوسنا عنوة، جذبًا، اقتلاعًا، غزوًا، دربننا على السمع والطاعة، واجتثثن من أجسادنا قطعة، رمين بها إلى الديكة فى ماعون الفُتات، ومجروش الذرة، وألهبن شحمة الأذن بالثقب والتقطيب!”

عبير درويش مواليد الأسكندرية، ليسانس آداب قسم فلسفة، عضوة بمختبر السرديات بمكتبة الأسكندرية، حاصلة على جائزة نادى القصة المصرى”المركز الثانى”، جائزة صلاح هلال “الأول” على مستوى الوطن العربى، والمركز الثانى فى مسابقة عمادد قطرى  صدر لها مجموعتان قصصيتان “زهرة اللانتانا”، “حدود الكادر”، ومتتالية قصصية “تعاريج”.

رواية “درب التيه” ليست رؤية متجنية لفصيل بعينه ولا شيطنة لجماعة وتمجيد في أخري ، كما أنها ليست تملقا لجهاز أو قيادة ، ولا مجرد رأي كاتب أو وجهة نظر ، بل قصة وطن بأسره ظل يرزح أمدا طويلا تحت وهم فكر تبني ظلمات التغييب وادعاء المثاليةة والرغبة في الإصلاح.
من أجواء الرواية:-

“ويتوّج بعدها حاكم منْ لدنهم, مكّنَ لِكل من له صلة بالجماعة منصباً قيادياً, فغدا “إسلام” وإخوانه وحزبهم الكهل الوليد أصحاب نفوذ وسيادة وقرار, غدتْ ألسنتهم الطويلة هى الرد المنطقىّ على كل منْ انتقدهم أو شجب أفعالهم وتبدَّل شعارهم من “الإسلام هو الحل” و”نحمل الخير لمصر” إلى “موتوا بغيظكم”!!”

د.محمد شهاب الدين يعمل حاليا أخصائى أمراض نساء وتوليد منذ عام 2010 بمستشفى منوف العام، – حاصل على جائزة اللقاء القمى عن قصة قصيرة تحمل عنوان(رحلة فى الزمن القديم) عام 1994، صدرت له 3 روايات “جرف السيل” 2016 الحاصلةة على جائزة الناقد (ربيع مفتاح )الأدبية فرع الرواية، “درب التيه” 2016 ، مجموعة قصصية “الولوج فى الدرب المظلم” 2016، كتاب طبى بعنوان “مبروك أنتِ حامل”.