تحت رعاية الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة، يفتتح ا.د. خالد سرور رئيس قطاعالفنون التشكيلية معرض الفنان ا.د. مجدي عبدالعزيز الذي عنونه بـ “أصداء الأزمنة 3″ وذلك في تمام الساعة

3337

تحت رعاية الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة، يفتتح ا.د. خالد سرور رئيس قطاعالفنون التشكيلية معرض الفنان ا.د. مجدي عبدالعزيز الذي عنونه بـ “أصداء الأزمنة 3″ وذلك في تمام الساعة السابعة مساء يوم الثلاثاء الموافق 14 نوفمبر2017 وبحضور لفيف من أساتذة الفنون الجميلة وفنانين ونقاد.

وفي كلمته للمعرض ذكر د. خالد سرور .. تطالعنا أعمال الفنان الدكتور مجدي عبدالعزيز بهذا البُعد التراثي والتاريخي الشغوف به الفنان في تجربته الإبداعية من حيث هذا الثراء في مناحي التجريب والبحث الدائم عن التفرد وأيضاً تنوع مجالات التناول ورؤى الطرح … نسق جمالي ذو دلالات حروفية وأنساق زخرفية تأتي في بنائيات تشكيلية تجريدية وهندسية هو عنوان خاص لشخصية فنان متمكن ومتميز .. فنان وظف مخزونه الثقافي والحضاري والبصري في تقديم فن يحمل هوية مصرية أصيلة ويفتخر بها وبمفرداتها وعناصرها شديدة الخصوصية ..”

عنه كتب الفنان ا.د. أحمد نوار .. “يُعد الفنان من جيل يتحمل مسئولية إبداعية هامة .. جيل يُناضل من أجل مد جسور التواصل الفكري فى مجال الإبداع الفني …  وإبداعات الفنان تغوص في دروب البيئة والتراث الإسلامي القديم دارسًا.. باحثًا.. منقبًا.. بين زوايا وانحنائيات الزخرفة والحرفية الإسلامية مفرزًا خلاصة تجربة جمالية ومتفردة لمزجها بتقنيات فنون الطباعة اليدوية مما أعطى لها بعدًا عضويًا جمالياً …”

ووصفه د. هشام الشريف وزير التنمية المحلية بـ “المصري الإنسان” في كلمه عنه جاء فيها ..” د. مجدي عبد العزيز مصري أصيل، هو تجسيد للأخلاق والإنسانية … والعطاء وإلابداع … لوحاته ومعرضه هي إضافة وإثراء للفن … د. مجدي وجه مصري يجمع بين الأصالة والمعاصرة ودائمًا لديه الجديد في الفن يسعد به الناس.”

ا.د. مجدي عبدالعزيز إمام .. مواليد ٨ مارس ١٩٤٩ عابدين – القاهرة، الدكتوراه المعادلة فى الفنون التطبيقية – المجلس الأعلى للجامعات المصرية ١٩٨٧، الدبلوم العالي من الأكاديمية العليا فى الاتصالات المرئية والتصميم للفنون ببرلين الغربية ألمانيا ١٩٨٦ ، نال لقب مصمم عالي من الأكاديمية العليا للفنون ببرلين ١٩٨٦، ماجستير في فن الإعلان من كلية الفنون التطبيقية 1982، بكالوريوس كلية الفنون التطبيقية قسم الإعلان جامعة حلوان ١٩٧٣ بدرجة امتياز تخصص إعلان وفن الكتاب، درس بالقسم الحر – كلية الفنون الجميلة مع كلً من الأساتذة عبد العزيز جاويش – حامد ندا- حسني البناني ١٩٧٢، درس بالقسم الحر (التصوير الزيتي) في الجامعة الأمريكة 1971. وللفنان إسهامات عديدة سواء في مجال العمل الأكاديمي أو البحثي فضلاً عن العديد من المعارض الخاصة والمشاركات بالمعارض والمسابقات الفنية المحلية والدولية داخل مصر وخارجها ونال خلال مشواره على الكثير من الجوائز والتكريمات المحلية والدولية أيضاً، وله مقتنيات لدى الأفراد فى ألمانيا – فرنسا – إيطاليا – أمريكا – تونس – السودان – الكويت – النرويج – الهند – اليابان – النمسا – الأردن، ولدى العديد من المتاحف والهيئات والمؤسسات والشركات والبنوك في مصر والخارج.